الجمعة، 1 ديسمبر 2017

الربح من شركات الاستثمار بين الصدق والاحتيال

الربح من شركات الاستثمار بين الصدق والاحتيال



     سبق وأن خصصنا عدة تدوينات عن الربح من شركات الاستثمار  أو ما يسمى بشركات تقاسم الأرباح أو الهايب، كان أولها ربح المال عن طريق شركات الاستثمار، تطرقنا فيها الى تعريف الشركات الاستثمارية ولماذا سميت شركات الهايب؟ ثم طريقة عملها، ثم في تدوينة أخرى تحت عنوان ربح المال من شركات الاستثمار، تطرقنا فيها الى القواعد الذهبية للاستثمار، ثم سمات الشركات الاستثمارية النصابة، لمعرفتها وتجنب الوقوع في شباكها.

     اليوم من خلال هذه التدوينة، نطلق تحذيرا وصفارة اندار من شركات الاستثمار عبر الانترنت المعروفة بالهايب، خاصة بعد تعرض الكثير من أصدقائنا ومتابعي مدونتنا، لنصب والاحتيال من طرف بعض هذه الشركات، التي كثرت مؤخرا دون حسيب أو رقيب في جميع الدول بدون استثناء.

     فيكفي النصاب أن ينشأ موقعا الكترونيا مجانيا في يوم أو يومين، ثم يقوم بنشره على أوسع نطاق بطرق مجانية وأخرى مدفوعة، لتبدأ ألالاف الدولارات تنكب على البنك الالكتروني من كل حدب وصوب، ثم بعد مدة وجيزة، قد لا تتجاوز أسبوعا أو أشهرا على أبعد تقدير، يغلق الموقع ولن يعرف وجهتك أحد، أنت وألالاف الدولارات وأحيانا الملاين.

     الانسان بطبعه يبحث عن الربح السهل والسريع، فتجده مندفع الى مثل هذه الشركات الاستثمارية النصابة، التي تعدك بمضاعفة رأسمالك في يوم أو أسبوع، بل ظهرت مؤخرا شركات تضاعف لك رأسمالك خلال ساعات فقط، كما ترى في الصورة الاتية:


     غير أن هناك من تجده يصدق مثل هذه المواقع، ويقوم بالاستثمار فيها بأموال مهمة تفوق في الكثير من الأحيان ألف الدولار، وحينما يتم النصب عليه تجده يعض على يديه ندما، بالله عليك كيف تصدق من يدعي أنه سيعطيك ضعف رأسمالك في يومين أو أسبوع وحتى شهرا أو سنة كاملة، قواعد الاقتصاد السليم ومنطق التجارة يخالفانه.

     انها مواقع نصابة قد تعطيك نسبة من الأرباح في اليوم الأول أو الأسبوع الأول، لتوهمك بأنها صادقة، وتدفع بانتظام، لتقوم أنت باستثمار مبلغ أكبر، فتنصب عليك في مبلغ مهم، خاصة أنها شركات تقبل الاستثمار ابتداء من عشر دولار في الغالب.

     إن كان ما تدعيه هاته الشركات حقا، لوجدتها تقصد البنوك للاقتراض على المدى المتوسط أو البعيد وسيدفعون للبنوك أقل بكثير مما يعدونك به.

     ليس هناك شركات الهايب صادقة، إنها نصابة بامتياز ولن تجد شركة واحدة تعمل منذ أكثر من سنة، فهذه الشركات لا وجود لها على أرض الواقع، انها مجرد شخص محتال يقوم بإنشاء موقع وتبدأ عملية النصب.

     كما ظهرت مؤخرا عدة مواقع تتعامل بالبيتكوين، وتعطيك عن مجرد حل الكابتشا أو الضغط على الإعلانات مئات الساطوشات، بل هناك من يوهمك أنه بإمكانك ربح ربع أو نصف بيتكوين في أسبوع أو شهر من خلال تلك المواقع، مع العلم أن البيتكوين الى حدود كتابة هاته الأسطر تجاوز عتبة عشرة ألاف دولار، إلا أن هذه المواقع تبقى أقل خطورة من سابقاتها، لكونها لا تنصب عليك في أموالك المستثمرة من جيبك وإنما تنصب عليك بشكل آخر، وهو أنه حينما تصل الى الحد الأدنى للسحب، لا تدفع لك وتبقى أموالك في الانتظار الى ما لا نهاية، فتكون كمن يعمل بدون أجر.

خلاصة التدوينة
     أردنا في هذه التدوينة تحذير شبابنا العربي من شركات الاستثمار عبر الانترنت، أو ما يسمى بشركات الهايب، فهي وبدون استثناء شركات نصابة بامتياز، قد تدفع لك في الأسبوع الأول أو الثاني، ثم تنصب عليك فيما تبقى من أموالك، ولا يربح منها الا القليل وهم من تسجلوا في بداية الموقع.

توصية التدوينة
     هنا نوصي بأمر واحد فقط، ابتعد كل البعد عن شركات الاستثمار عبر الانترنت أو ما يعرف بشركات الهايب، وراجع تدوينة أخرى تحت عنوان: كيف تعرف مصداقية أي موقع؟.



0 التعليقات
تعليقات دسكس
تعليقات الفيسبوك
التعليقات :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ ، أرباح برو
صمم ب كل من طرف : المهدي درة