-->
U3F1ZWV6ZTM2ODkxMzI1NDc1X0FjdGl2YXRpb240MTc5Mjc4MTg2NTk=
recent
التدوينات الأخيرة

شرح الربح من الانترنت

الربح من الانترنت



كيف تربح من الانترنت


أصبح الجميع اليوم مهتما أكثر من أي وقت مضى بمجال الربح من الانترنت والعمل عن بعد، خاصة مع تطور هذا المجال بشكل كبير وتحقيق الكثير من الشباب استقلالا ماليا منه، والبعض منهم حقق ثروة حقيقية؛

ولعل الجميع يعلم أن الأجانب هم السباقون الى هذا المجال منذ سنوات طويلة، والمعلومات التي تصلنا كعرب عن الارباح الكبيرة التي يحققها الاجانب من الانترنيت غيض من فيض؛ فمنهم من يجني آلاف الدولارات في الشهر الواحد، كما أن الكثير منهم يزاوج بين العمل الوظيفي الى جانب العمل عبر الانترنيت، فظهرت عشرات المواقع والمدونات بل المئات والالاف متخصصة في الربح والعمل عبر النت بشتى أنواعه؛

لكن الاشكال المطروح بقوة في هذا المجال الرائع، هو هل كل عمل عبر الانترنت يحتاج لمؤهلات خاصة؟، أم أن الامر متاح للجميع؟، وهل كل الدول يستطيع أفرادها العمل والربح من الانترنت؟، وهل هم متساوون في هذا المجال؟، ثم هل بإمكان الجميع سحب أموالهم من الانترنت بسهولة تامة؟ خاصة وأن الدفع في غالب الأحيان يكون عبر بنوك الكترونية أو حوالات بنكية من بنوك عالمية، أسئلة وأخرى تطرح نفسها بقوة في هذا السياق نورد إجابات لها بدقة وتفصيل ممل في هذا المقال.

1. هل كل عمل عبر الانترنت يحتاج لمؤهلات خاصة؟، من نافلة القول أن العمل عبر الانترنت متعددة اشكاله، مختلفة انواعه، حيث بإمكانك أن تبيع أي شيء، وتجد من يطلب منك القيام بأمور قد تعتبرها غاية في السهولة والبساطة، كما أن بعض الاعمال تحتاج لمؤهلات دقيقة، وكلما كنت تتقن عملا ما فبإمكانك أن تقوم به عبر الانترنت، وتكون حظوظك أوفر وأكثر ربحا، حيث بإمكانك ان تمارس التجارة سواء ببيع منتجاتك او منتجات غيرك، كما يمكنك تعليم لغتك العربية للعرب المقيمين في دول أجنبية، كما يمكنك أن تعلم وتعطي دروسا في الطبخ وغيره عبر الانترنت لمن يرغب في ذلك...، خلاصة القول في هذا الأمر أن العمل عبر الانترنت لا يحتاج الى مؤهلات خاصة وسنتطرق الى كل أنواع الربح في تدوينات لاحقة.

2. جدير بالذكر أن العمل عبر الانترنت يختلف من دولة لأخرى، فمقدار الربح يختلف حسب مكان الإقامة، وأحيانا حسب مكان الزائر، فمثلا لو قمت بإنشاء مدونة واشتركت في Google adsens  أو في مثيلاتها، فسعر النقرة يختلف من دولة لأخرى، بالنسبة للولايات المتحدة الامريكية وكندا وأستراليا ونيوزيلاندا يتربعون على عرش أكثر النقرات ربحا، قد تصل نقرة الزائر في بعض الأحيان  لـ 3 دولارات في حين تنخفض لنصف الدولار في بعض الدول الأوربية، وقد تتدنى فتصل لـ 0،03 دولار في بعض الدول الأخرى إذن هناك اختلاف في نسبة الربح من دولة لأخرى، وذلك راجع لعرض المعلنين وسياسة  Google adsens أو غيرها ونسبة الربح لكل نقرة بالمقارنة مع العدد الإجمالي للنقرات.

3. سحب الأرباح أو الأموال من الانترنت: يبقى هدف كل عامل عبر الانترنت هو سحب أمواله بكل سهولة، ودون اقتطاعات كبيرة ولعل هذا الامر أصبح مقلقا للبعض، إذ نجد بعض الشركات تضع شروطا خاصة للسحب الأموال ولا تتعامل سوى بحوالات بنكية أو ببعض البنوك الالكترونية الموثوقة وللأسف نجد بعض الدول العربية لا تدعمها ولا يمكنك السحب عبرها؛

وهنا لا بد من الإشارة الى التطور السريع والهائل في هذا المجال إذ أصبحت البنوك الالكترونية تتنافس فيما بينها لتقديم أفضل الخدمات بأقل تكلفة، في خضم هذه المنافسة الشرسة، نشأت العشرات من المواقع التي تقدم خدمة تحويل الأموال من أي بنك الكتروني الى أخر مقابل هامش ربحي ضئيل، وبهذه الطريقة وغيرها أصبح بإمكان الجميع أن يقوم بسحب أمواله من بنك لأخر وهو جالس في بيته، كما يمكنه سحب أمواله من أي بنك الكتروني بواسطة بطاقة الدفع visa  أو غيرها دون مراقبة الدول أو المرور بأي بنك محلي، سنتطرق الى هذا الموضوع في تدوينات خاصة بالبنوك الالكترونية لاحقا.

   وتبقى أشهر الطرق للربح من الانترنت، هي التجارة الالكترونية بكافة فروعها، ويأتي على رأسها مجموعة من الشركات العملاقة، والتي تتربع على عرش هذا النوع من الربح نذكر منها الربح من أمازون والربح من ايباي والربح من كلينك بنك كما ظهرت مؤخرا شركات الاستثمار عبر الانترنت والتي أضحت موضة العصر، رغم سلبياتها الكثيرة

   من الملاحظ أن التجارة الالكترونية بكل فروعها، اصبحت ملاذا للكثير من أجل تحقيق الاستقلال المالي والعمل من البيت، ولعل أبرز أعمدتها هي طرق الترويج للمنتجات لذا خصصنا لها تدوينة خاصة تحت عنوان كيفية تسويق المنتجات عبر الانترنت.
الاسمبريد إلكترونيرسالة