الجمعة، 27 أكتوبر، 2017

نصائح وإرشادات تداول العملات

                                         نصائح وإرشادات تداول العملات



   سبق وأن تطرقنا في تدوينة تحت عنوان: تداول العملات الى 10  توصيات لابد من أخدها بعين الاعتبار من طرف كل متداول في سوق العملات، باعتبارها مفاتيح الربح مغاليق الخسارة، الأن سنتطرق في نفس السياق، الى نصائح وارشادات أخرى يجب عليك اتباعها لزيادة الأرباح، ومضاعفة رأس المال، وتجنب الوقوع في خسائر كبيرة.

   ولعل الشباب العربي الذي حقق ثروة حقيقية من تداول العملات، بدأ من الصفر في هذا المجال، واعتمد على التعلم ثم التعلم، الى أن أصبح التداول بالنسبة اليه لعبة يدخلها أكثر من مرة في اليوم، محققا منها أباحا تقدر بألالاف الدولارات في الشهر الواحد.

Gearbest Gearbest Consumer Electronics - With Up To 60% OFF promotion
Gearbest Consumer Electronics - With Up To 60% OFF 

نصائح وارشادات التداول

ابحث عن وسيط ممتاز

   المتداول الممتاز يحتاج إلى وسيط ممتاز، شركات الوساطة المالية عبر الإنترنت كثرت وتعددت، منها من له مقر على أرض الواقع ومستخدمين وخبراء ومنها النصاب والمحتال ولا مقر له على أرض الواقع، كما أن هناك شركات صغيرة تتموقع بين المنزلتين، تختلف هذه الشركات في أمور كثيرة، ابتداء من شروط فتح الحساب، وانتهاء بشروط السحب، مرورا بالرافعة المالية، والسماح أو عدم السماح باستخدام استراتيجية السكالبينغ، والأهم من هذا وذاك الفارق في السبريد، والفتح المباشر للصفقات والاستجابة الفورية في تنفيذ أوامر البيع والشراء.

   هذا إضافة الى كم ونوع الندوات والأخبار الفورية التي تصدر عن هذه الشركات، وكذا التوصيات المجانية أو المدفوعة التي تقدمها ونسبة نجاحها.
   وهنا نقترح عليكم تصفح تدوينة لنا تحت عنوان الاستثمار في البيتكوين مع شرح مفصل لكيفية التسجيل في شركة ايتورو باعتبارها أفضل وسيط لما توفره من إمكانية الاطلاع على صفقات الناجحين في هذا المجال ونسخ صفقاتهم بكل بساطة.

ضع حدودا حمراء لنفسك

   قبل البدأ بالتداول، يجب عليك أن تضع حدودا حمراء لا يمكن تجاوزها، تختلف هذه الحدود حسب رأسمالك ، فمثلاً لو كنت تمتلك حسابا صغيرا وتتداول بشكل يومي، فيجب عليك استخدام رافعة مالية مرتفعة نسبيا لتستطيع تحقيق أرباحا مهمة، لكن هذا الامر قد ينقلب عليك رأسا على عقب ان لم تحسن التعامل معه، فالرافعة  المالية الكبيرة سلاح ذات حدين، ربح كبير ومضاعفة لرأس المال، أو خسارة في حدود ما أمرت بخسارته، وإلا فهي خسارة رأس المال بأكمله، لذا ينصح ويستحسن بل يجب وضع حد للخسارة التي يمكنك تحملها.

ادوات التحليل هي من يصنع النجاح أو الفشل.

   هناك نوعين من أنواع التحليل الموجودة في سوق تداول العملات، وهما التحليل الأساسي والتحليل الفني.

   التحليل الأساسي: هو تفسير وتحليل التقارير الاحصائية والمؤشرات الاقتصادية المتعلقة بمعدلات النمو، ومعدلات الفائدة، وتقارير الوظائف، ومؤشرات التضخم، والسياسة المالية لكل دولة على حدة.

   التحليل الفني: هو تفسير وتحليل فني لحركة الأسعار، واتجاه الترند، ويعتمد بالأساس على الدعم والمقاومة وتحليل الشموع اليابانية والمثلثات ...الخ.

   ومن خلال التجربة والممارسة أقول لك: اعتمد على التحليل الأساسي، فهو المحرك الأساسي للسوق، أما التحليل التقني فهو تابع للتحليل الأساسي، وكما يقال بالمثال يتضح المقال، التحليل الأساسي هو الحصان، والتحليل التقني هو العربة، العربة تابعة للحصان ولا يمكن ان تأخذ اتجاها آخر غير اتجاه الحصان، فيجب عليك الالمام بكل من التحليل الأساسي والتحليل الفني لتحافظ على معرفة اتجاهات تحرك الأسواق.

Arabic_Islamic_Account_jpj.

الالمام والإحاطة علما بالمفكرة الاقتصادية

   عند بداية كل أسبوع يجب أن تحفظ مواعيد كل الأخبار والأحداث المالية القادمة، كمواعيد تقرير أسعار الفائدة، ومواعيد خطابات محافظي البنوك المركزية، وأهم محطات الأسبوع المالية، لكون هذه الأحداث والأخبار تؤثر بشكل كبير جداً على تحركات أسعار أزواج العملات، وقد تقلب السوق رأسا على عقب، وقبل فتح أي صفقات لابد لك من اطلاع على هذه المفكرة فإن كانت هناك أخبارا قوية لا تدخل السوق الى بعد مروره.

التعامل مع الصفقات الخاسرة

   لا تدخل السوق إلا بعد خطة واضحة تحدد فيها مقدار الربح ومقدار الخسارة، هذا المبلغ سيكون هو رصيدك الذي توازن فيه بين الخسارة والربح، يتعين على كل متداول مبتدئ أن يعلم بأنه لا أحد في مأمن من الخسارة في سوق العملات، القاعدة العامة لتداول العملات عبر الانترنت هو الحفاظ على الأرباح أكبر من الخسائر، وإن لم تضع حدا للخسائر وتلتزم به بعيد عن الطمع وتمنيات النفس برجوع السوق وفق توقعات مضبوطة، تكون قد فجرت حسابك من الداخل وبأسلوب التداول يتمرجن حسابك.


التعامل مع الصفقات الرابحة

   لا تدع الطمع يسيطر عليك، وإلا لن تعرف طريقا للاحتراف، عندما تحقيق بعض الارباح ينسى الكثير أهدافهم الموضوعة مسبقا، على أمل مواصلة تحقيق الأرباح، وقد ينقلب السوق وتتحول الأرباح الى خسائر، لذا لابد من التشبث بالخطة الموضوعة مسبقا، وكما نضع امر إيقاف الخسارة نضع أمر إيقاف الأرباح، أو على الأقل بعد تحرك السوق لصالحنا نضع السطوب عند الدخول فإن لم نربح لن نخسر دولارا واحدا؛

   غير أن هناك بعض المتداولين على العكس من ذلك، يتسرعون في إغلاق صفقاتهم الرابحة مبكرا فيحرموا انفسهم  من ربح إضافي، فلابد من الالتزام بخطة واستراتيجية الربح، فالكثير من الصفقات المربحة تتحول الى خسائر بسبب عدم التشبث بالخطة الموضوعة مسبقا.

خلاصة التدوينة
   كما سبق الإشارة الى ذلك في عدة تدوينات أخرى، فتداول العملات سوق مفتوحة على مصراعيها لتحقيق ربح وفير ومضاعفة رأس المال، وفي نفس الوقت قد تؤدي الى خسائر فادحة لمن لا يحسن التصرف، ويبقى التعلم والتمسك بخطة تداولك الخصاة هما من يصنعان الفارق.

توصية التدوينة
   نوصي هنا بضرورة التعلم وعدم التسرع في فتح حساب حقيقي، إلا بعد تحقيق أرباح في الحساب التجريبي والأخذ بهذه الإرشادات، جملة وتفصيلا إضافة الى الارشادات التي تمت الإشارة الى رابطها أعلاه.

0 التعليقات
تعليقات دسكس
تعليقات الفيسبوك
التعليقات :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ ، أرباح برو
صمم ب كل من طرف : المهدي درة