U3F1ZWV6ZTM2ODkxMzI1NDc1X0FjdGl2YXRpb240MTc5Mjc4MTg2NTk=
recent
التدوينات الأخيرة

من الأفضل الدروب شبينغ أم الدفع عند الاستلام


حقق الكثير من الشباب العربي ملاين الدولارات من الدروب شبينغ، حتى أصبح رمزا للثراء السريع و بأقل تكلفة، فأنت لا تحتاج الى رأس مال كبير و لا تحتاج الى مخازن فقط يلزمك حاسوب عادي و بضع دولارات، حتى أصبح الكثير من الناجحين في هذا المجال كانت انطلاقته بأقل من مائة دولار.
في حين اتجه البعض الآخر الى الايكوم لوكال أو الدفع عند الاستلام هروبا منهم من المنافسة في الدروب شبينغ و نجح الالاف منهم في هذا المجال الى حد بعيد.


فمن الأفضل هل الدروب شبينغ أم الدفع عند الاستلام
قبل الاسترسال في الموضوع اليك تدوينات قد تهمك:
حقيقة أدوات ووسائل العمل مختلفة لدى كل طريقة منهما بشكل كبير رغم وجود بعض أوجه التشابه، فلا داع لإعطاء تعريف لكل منهما إذن على بركة الله اليك أبرز الاختلافات بينهما.
الاختلاف الأول: ضرورو امتلاك مخزن من عدمه
في الدروب شبينغ أنت لست بحاجة إلى مخزن، فيحنما يشتري من متجرك شخص ما تقوم أنت بالشراء من موردك وتعطيه عنوان المشتري الذي اشترى من متجرك، فأنت لا تحتاج إلى رأس مال بل تكفيك حوالي مائة دولار .
أما الدفع عن الاستلام فأنت تحتاج مخزن و أن تكون السلعة متوفرة لديك ومن هنا فأنت تحتاج الى رأس مال مهم وفريق عمل سنتطرق الى هذا الأمر في نقطة أخرى.
الاختلاف الثاني: مدة الشحن
الشحن في الدروب شبينغ قد يستغرق منك وقتا طويلا لأنك لا تملك المنتج في مخزنك، وخاصة إن كنت تعمل في إطار الدروب شبينغ التقليدي شراء السلعة من الصين وشحنها لدول أوربا و أمريكا، لكن ممكن تجاوز هذا المشكل الخاص بالشحن خاصة مع وجود الكثير من مواقع الدروب شبينغ لديها مخازن warehouess  في نفس الدولة التي ستروج فيها سلعتك
أما الشحن في الدفع عند الاستلام فأنت توزع داخل الدولة التي لك فيها مخازن، و ليس بالضرورة تلك التي تسكن فيها، فقد تشتري سلعة من الصين و توردها لمخزنك في الشرق الأوسط و أنت تسكن في المغرب، وتتعاقد مع شركات الشحن هناك ويكون لديك فريق عمل يتولى إدارة المخزن وشحن السلعة هناك، كما يمكنك أن تستورد السلعة لبلدك الذي تقيم فيه وتوزعها فيه،ا وهنا أنت من يتحكم في مدة الشحن وغالبا تكون من يوم واحد لثلاث أيام فقط أما الدروب شبينغ التقليدي قد يأخد الشحن وقتا أطول.
الاختلاف الثالث: سعر الشحن
بالنسبة للدروب شبينغ سعرالشحن قد يكون مجانا لكثير من الدول و أحاينا لا يتجاوز دولار أو اثنين حسب حجم و وزن المنتج.
أما بالنسبة للأكوم لوكال فأنت مضطر لدفع تكاليف الشحن مرتين المرة التي تستورد فيها السلعة لمخزنك و المرة الثانية حينما تقوم بشحنها لعملائك، و أحيانا كثيرة يكون سعر الشحن أغلى من المنتج في حد ذاته، فمثلا بالمغرب فقد تدفع أزيد من خمس دولار لشحن المنتج الى عميلك  داخل المغرب من خلال شركات الشحن خاصة أمانة، وحتى لو تعاملت مع ما يعرف ب  موزع أو "لفرو ر"  livreurفقد يكلف على الأقل دولارين ونصف مع مشكل الثقة في الكثير من livreur.
بالمثال يتضح المقال تابع معي:
في الدروب شبينغ تشتري منتج A بسعر 5 دولار مع مجانية الشحن وقد تبيعه في دولة B ب 15  دولار نختصم مبلغ2  دولار للترويج يبقى لك 8 دولار ربح صاف.
في الايكوم لوكال تشتري نفس المنتج تضيف إليه دولارين للترويج و 5.5 دولار للشحن تضيف إليه مبلغ المرجوعات في حدود النصف يعني مبلغ آخر ب 3  دولار فماذا تبقى لك هذا دون احتساب أجرة الفريق الذي يعمل معك.
من هنا يتضح لك الفرق الشاسع بين الايكوم لوكال والدروب شبينغ.
الاختلاف الرابع: الطلبات المنفذة
في الدروب شبينغ حينما يشتري الشخص من متجرك فلا مجال لتراجعه فنسبة تنفيذ الطلبات تكون مائة في المائة، بغض النظر عن استبدال أو تغير المنتج فهذا يسري على الدروب شبينغ و الدفع عند الاستلام معا.
في الدفع عند الاستلام الأمر مختلف، نسبة الطلبات المنفذة تختلف من متجر لأخر حسب فريق العمل فلو اشترى من متجرك 100  شخص، عند تأكيد الطلبات سيصبح فقط 70  شخص، وعند شحن السلعة لن يستلمها منك ويدفع ثمنها سوى 50 شخص، فتكون قد خسرت أموال الشحن، وقدرها في المغرب أزيد من 5 دولار لمن يتعامل مع أمانة و أمثالها، لذا وجب عليك أخد هذا الأمر بعين الاعتبار.
فالمشتري في طريقة الدفع عند الاستلام، قد يرفض سلعتك لأنه طلبها من اثنين أو ثلاث متاجر، ومن يوصلها أولا له يأخذها منه، و يعتذر من الباقي وقد لا يرد على الهاتف لقلة أدبه، وقد تجده بحث في مواقع أخرى بنفس الاسم ووجد المنتج أرخص، أو قد تجده غير رأيه بدون أي سبب فهو حر ما دام لم يدفع.
الاختلاف الخامس: الجهذ المبذول و فريق العمل
في الدروب شبينغ تستطيع تنفيذ100  مبيعة وزيادة لوحدك، فأنت في نهاية اليوم تأخذ عناوين المشترين من متجرك وترسلها لموردك SUPLAYER الذي تتعامل معه، و حتى لو تم شراء أكثر من منتج و كنت تتعامل مع أكثر من مورد SUPLAYER  و هو الأصل فإدخال عناوين المشترين و إكمال عملية الشراء ف 100  مبيعة مقدور عليه حتى ولو كنت تشتغل لوحدك.
في الدفع عن الاستلام يستحيل مجراة حتى نصف عدد المبيعات المذكورة لوحدك، فأنت تحتاج فريق عمل متكامل:
من سيرد على الهاتف لتلقي الطلبات
من سيعمل على تأكيد الطلبيات، لا تقل لي أنه نفس الشخص السابق لأنه في حالة ورود أكثر من مكالمة فلن تستطيع التوفيق بينهم و هو أمر مؤكد.
من سيتولى عملية التغليف و إرسال العبواة أو الطرود لشركات الشحن التي تتعامل معها.
من ستولى عملية البحث عن المنتجات و القيام بعملية الشراء والتخزين بمخزنك، أما إن كنت تسورد السلع من دولة أخرى فيلزمك معرفة تامة ب أمور الاستيراد والضرائب و....
إذن في الدروب شبينغ تحتاج فريق عمل متكامل وما يتبع ذلك من حقوق الأجراء والتصريح بهم لدى الجهات المتخصة.
الاختلاف السادس: رأس المال المطلوب
بالنسبة للدروب شبينغ معلوم أنه يمكنك فتح متجر خاص بك، وهنا ستحتاج بعض المال لدفع المستحقات الشهرية والتطبيقات الضرورية، هذا بالنسبة للمنصات المشهورة والمحترمة فقد تفتح متجرا لك مجانا في بعض المنصات التي لا تدفع لها أي مبلغ إلا اذا حققت مبيعات معينة، وهو أمر جيد للمبتدئين لكن يلزمك القليل من المال للترويج لمنتجاتك وجلب ترافيك جيد، كما يمكنك فتح متجر في بعض المنصات الكبرى مجانا مثل ايباي التي تتوفر على ترافك عال وكبير، وهنا لا يلزمك إلا بعض المال لكون الباي بال قد يتحفظ على أموالك لمدة معين خاصة إن كان حسابك جديدا.
بالنسبة للدفع عند الاستلام تحتاج مبالغ مالية أكثر من الدروب شبينغ لكونك في حاجة إلى مخزن قد تحتفظ في البداية بالمنتجات في منزلك، لكن ستحتاج لشراء المنتجات بكميات كبيرة نسبيا كي تحصل على أفضل الأسعار، وهنا ستجد نفسك في ورطة المقاسات والألوان المطلوبة والغير المطلوبة، كما تحتاج إلى فريق عمل كما سبق التفصيل ذلك في النقطة السابقة، فالدفع عند الاستلام يحتاج مبالغ مالية أكثر من الدروب شبينغ.
خلاصة القول:
ما يمكن قوله كخلاصة هو أن كلا المجالين مربح لمن يتقن عملهما ويمتلك أدوات التسويق الالكتروني التي تعرف تجديدا باستمرار، مع الاشارة أن الاتجاه العام ينحو نحو الدفع عند الاستلام، لكون الغالبية تطمئن لعملية الشراء التي يكون فيها الاستلام والدفع في آن واحد، كما يعتقد البعض أنها آمنة أكثر من الشراء عبر الانترنت والانتظار هل سيصل المنتج أم لا، هل يوفر الموقع رقما للتبع أم لا،  على العموم قبل البدأ في أي مجال من مجالات التسويق الالكتروني لا بد و أن تقرأ جيدا وتتكون لمدة لا تقل عن ست ساعات في اليوم لأربعة أشهر  على الأقل، وإلا فإنك ستخر أموالك.
مع متمنياتنا لكم بتحقيق أرباح وفيرة.

الاسمبريد إلكترونيرسالة